جودة يبحث مع كيري العلاقات الثنائية

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة  مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري العلاقات الثنائية واخر التطورات والمستجدات في المنطقة والجهود المبذولة لوضع حد لمعاناة الشعب السوري الان اكثر من اي وقت مضى.

واعلن كيري من عمان عن قرب التوصل الى اتفاق بين الجانبين الاميركي والروسي لوقف العمليات العدائية في سوريا .

واكد الطرفان خلال اللقاء العلاقات التاريخية المتجذرة و الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين الصديقين في مختلف المجالات و الحرص على استمرار التنسيق والتعاون المستمر .

كما اكدا اهمية الزيارة التي يقوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني الى واشنطن هذا الاسبوع والتي يلتقي خلالها الرئيس الاميركي باراك اوباما كجزء من سلسلة لقاءات يجريها جلالة الملك مع مسؤولين اميركيين على مختلف المستويات لبحث العلاقات الاستراتيجية والاوضاع في المنطقة.

واعاد جوده التأكيد على الموقف الاردني الثابت بقيادة الملك عبدالله الثاني منذ بداية الازمة السورية الداعي الى اهمية التوصل الى حل سياسي يضمن امن وامان سوريا ووحدتها الترابية بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري، مؤكدا اهمية العمل لإنجاز هذا الحل السياسي الشامل استنادا الى قرار مجلس الامن رقم 2254 ومقررات جنيف 1 والبياناتِ الصادرةِ عن المجموعةِ الدولية لدعم سوريا في اجتماعاتِها بفيينا ونيويورك واخيرا في ميونخ.

وبحث جودة مع نظيره الاميركي اهمية مخرجات مؤتمر دعم سوريا ودول المنطقة الذي انعقد في لندن بداية الشهر الحالي مشيرا الى ان المؤتمر كان محطة هامة في اقناع العالم بان موضوع اللجوء ليس موضوع اقتصادي اجتماعي فحسب بل هو موضوع سياسي وان الحل السياسي هو المدخل للحل الانساني لافتا الى ما يطرحه جلالة الملك بان الاردن يقوم بهذه المهمة نيابة عن الانسانية جمعاء ولذلك على الانسانية ان تهب لمساعدة الاردن.

وبحث الجانبان تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية حيث اكد جودة اهمية اعادة اطلاق مفاوضات جادة وفاعلة ومحددة باطار زمني تفضي بالنهاية الى تجسيد حل الدولتين الذي تقوم بموجبه الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية وبما يحفظ ويصون بالكامل مصالح الاردن الحيوية مشددا على اهمية الدور الاميركي في هذا الاطار.

واستعرض الجانبان اهمية تكثيف الجهود الدولية على مختلف الصعد لمواجهة الارهاب والتطرف الذي يهدد العالم بأجمعه.

وأشار جودة الى ان الاردن كان وسيبقى على الدوام في طليعة هذه الجهود.

ومن جهته قال كيري ان الاردن لاعب وقائد اقليمي على مستوى المنطقة ويلعب دورا اساسيا حيال مختلف القضايا والتحديات ونعمل على التنسيق مع المسؤولين الاردنيين بشأن ملفات وقضايا المنطقة بهدف تحقيق السلام والاستقرار .

وأعرب عن تقدير بلاده ودعمها للدور الاردني المحوري بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقب اللقاء قال جودة ان الولايات المتحدة خصصت مليارا و275 مليون دولار مساعدات للأردن لعام 2016 ما يعكس ادراك الولايات المتحدة للعبء الكبير الذي تتحمله المملكة .

وأعرب جودة عن اهمية اتفاقية التعاون العسكري التي وقعها الرئيس الاميركي باراك اوباما قبل يومين لتقديم المساعدات العسكرية للأردن .

واشار الى اهمية تكثيف الجهود لمواجهة الارهاب والتطرف ،مبينا أن الحرب على الإرهاب حربنا جميعا .

واشار كيري الى ان الكونغرس الاميركي وافق على مبلغ 6ر1 مليار دولار لدعم اقتصاد الاردن وحماية حدوده وبذلك يكون الاردن ثالث اكبر متلقي للمساعدات الاميركية.

وقال ان الجميع مهتم بمعالجة الكارثة الانسانية التي نتجت عن الازمة السورية والتي ادت الى حاجة 5ر13 مليون سوري للإغاثة و 6 مليون طفل والاردن يتحمل العبء الكبير ويواجه تحديات كبيرة ،مؤكدا التزام الولايات المتحدة الاميركية بدعم الاردن في هذا المجال.
بترا

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *