فيينا تستضيف فعاليات المؤتمر الخمسين للصحة واللياقة والتغذية 26 فبراير

فيينا التي عرفها العرب بليالي الأنس ومهرجانات الموسيقى الراقية والسياحة بدأت ترسم ملامحاً جديدة لوجهها كعاصمة أوروبية تقوم على الابتكار والإبداع وهذا ما أعلنته حكومتها من خلال الإعلان عن استراتيجيتها المستقبلية بحيث تكون أكثر المدن ذكاء، من هذه الرحم ستولد النسخة الخمسين من مؤتمر الصحة واللياقة والتغذية ليقدم مساهمة جديدة لمسيرة البحث العلمي التي تهدف لخدمة وإسعاد البشرية من خلال تعزيز الوعي الصحي والرياضي وزيادة المعرفة عن التغذية الأمثل لأفراد المجتمع.
ومن الجدير بالذكر أن اللجنة العلمية للمؤتمر وضعت نصب عينها خلال وضع المحاور العلمية للمؤتمر، أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة ويبلغ عدها 17 هدفاً تعمل الدول الأعضاء على تحقيقها، حيث تشكل محاور الصحة والتغذية والبيئة والتي يبلغ عددها 7 أهداف أكثر من نصف أهداف التنمية المستدامة.
وسيتناول المحاضرون في أوراق العمل والنقاشات كافة القضايا التي تهم صحة الفرد والعائلة والمجتمع بدءاً من الصحة النفسية والبدنية للطفل وانتهاء بمرحلة الشيخوخة التي تخلو من الأمراض وكيفية الوصول إلى هذه المرحلة من خلال الوقاية المثلى. ومما تجدر الإشارة إليه أن المؤتمر سيضم نخبة من العلماء والمفكرين والأطباء وخبراء التغذية واللياقة والتنمية الدولية وسيعمل الجميع على تقديم تصوراتهم لصحة ولياقة وتغذية أفضل ويقدمون التوصيات للمنظمات الدولية والحكومات ومنظمات المجتمع المدني بناء على ملاحظاتهم وتجاربهم في المجالات التي عملوا بها بحيث تكون بمثابة خارطة طريق نحو الوقاية والابتعاد عن كل ما يضر بالصحة والبيئة والمجتمع.
وقد صرح مصطفى حسنين، البطل العالمي والذي يعد بحق مفخرة لكل العرب من خلال وضعه بصمة مميزة في بطولات العالم في جمال الأجسام بهذه المناسبة والذي أطلق فكرة استضافة هذا المؤتمر في فيننا: “الطريق الذي سرت فيه منذ بداياتي وحتى وصولي إلى العالمية لم يكن طريقاً سهلاً ولم يكن مفروشاً بالورود، ولكني نجحت أخيراً في الوصول إلى مرتبة عالمية، وأحببت أن أنقل كل ما خبرته وتعلمته ومارسته خلال مسيرتي إلى الأجيال الجديدة بحيث يتم بناء المجتمع بناء على أسس صحية سليمة، ومن هنا جاءت فكرة المؤتمر لتبادل التجارب بهذا الخصوص. ويسعدني أن هذا المؤتمر لاقت صدى واستجابة من الأوساط العلمية والفكرية التي أعربت عن استعدادها للمشاركة في المؤتمر خدمة لأهدافه النبيلة.”
وقد أعرب يونس علي العظم، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر عن عميق شكره وامتنانه لحكومة فيننا متمثلة في عمدتها الدكتور ميخائيل هويبل لرعايتها للمؤتمر وتقديمها الدعم لإنجاحه: “لقد أسعدتنا كثيراً مبادرة عمدة فيننا ودعمه للمؤتمر في نسخته الأولى في فيننا، وهذا ما يؤكد حرص هذه العاصمة الأوروبية الطموحة لتأكيد مكانتها العملية وتطبيق استراتيجيتها في مجال الابتكار والبحث العلمي، ونحن حريصون في اللجنة المنظمة للمؤتمر على تحقيق ذلك من خلال التواصل مع الخبرات التي تسهم في نجاح المؤتمر وتأكيد هويته العلمية ومساهمته في خدمة وإسعاد البشرية، ولعله السبب وراء اتخاذ اللجنة القرار بإسناد مهمة رئاسة اللجنة العلمية للمؤتمر للأستاذ علاء الدين نقشبندي، الذي يتمتع بخبرة طويلة في مجال التنمية وعمل في مشاريع عديدة كان أخرها رؤية أبوظبي 2030، بالإضافة إلى مشاركته في مؤتمرات عالمية متعددة، ولا يسعني أن أغفل الإنجاز الكبير الذي حققه للنمسا العام الماضي عندما فاز بالمركز الأول في مسابقة أفضل الممارسات في مجال مهارات الكمبيوتر والتي تتنافس فيها أكثر من 125 دولة حول العالم.”
وقد علق علاء الدين نقشبندي، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر على تكليفة برئاسة اللجنة بالقول: “لقد تم تكليفي بمهام صعبة جداً خلال مسيرتي المهنية وواجهت تحديات كبيرة نجحت فيها واستلمت جوائز عالمية، ولكن أشعر أن هذه المهمة بالذات هي الأصعب والأكثر تحدياً، لأن فيننا فازت لمدة خمس مرات على التوالي بالمركز الأول كأفضل مدينة للعيش ووضعت استراتيجية تعزز الابتكار والبحث العلمي وفيها مقر الأمم المتحدة التي وضعت 17 هدفاً من أهداف التنمية المستدامة 10 منها في مجال الصحة والبيئة والتغذية، وبالتالي فإن المؤتمر يجب أن يقدم قيمة علمية مضافة تجعل منه مؤتمراً ناجحاً ومنطلقاً لمبادرات عملية وتوصيات تفيد المنظمات العالمية والحكومات والمجتمعات لمستقبل صحي وغذائي ورياضي أفضل.”
ومن الجدير بالذكر أن اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر قد كلفت أيمن وهدان برئاسة اللجنة الإعلامية للمؤتمر لما له من خبرة في المجال الإعلامي وليكون صلة الوصل بين وسائل الإعلام والمؤتمر.
وفي هذا الصدد قال السيد وهدان: “من المهم جداً تقديم الصورة الكاملة عن المؤتمر بالطريقة التي تتناسب مع الرسالة العلمية والبحثية التي يسعى المؤتمر للتأكيد عليها وأن يتم تسليط الضوء على هذا المؤتمر الهام، وهذا ما ستسعى إليه اللجنة الإعلامية خلال عملها في المؤتمر.” ونظراً لأهمية إخراج المؤتمر على النحو الذي يليق بالعاصمة فيننا وبناء على الدور الجوهري الذي تحمله الادارة الفنية والاخراجية للمؤتمر من حيث تنظيم و ترتيب جميع فعاليات و محاضرات و مخرجات المؤتمر بشكل فني و اخراجي يتسق و طبيعة منهجية وآلية العمل العلمي و البحثي والإعلامي و تنسيق و ربط الفعاليات و توفير الوقت و الجهد و إخرجها في صورة إعلامية و إخراجية هادفة، كلفت اللجنة العليا للمؤتمر السيد خالد جودة بادارة اللجنة الفنية و الاخراجية للمؤتمر حيث علق السيد جودة على ذلك قائلاً:”هذا محض شرف و سعادة لي أن أشارك في هذا التجربة الفريدة و التي إن دلت على شي فانما تدل على بعد نظر القائمين على هذا العمل النوعي في اللجنة العليا و الرعاة و ضيوف الشرف و لقد وجدتني و رغم ادارتي الفنية للعديد من المؤتمرات و الورش و الفعاليات داخل أوروبا و خارجها متحمسا لهذه الفكرة الخلاقة و أرجو أن تحقق أهدافها المنشودة”.
عنوان المؤتمر: الحي التاسع عشر Gatterburggasse 2a,1190 Wien.
اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر.

شاهد أيضاً

ملتقى نشامى الجالية الأردنية في قطر يقيم بطولة تنس طاولة

أقام ملتقى النشامى للجالية الأردنية بدولة قطر بطولة تنس الطاولة الأولى لأبناء الجالية تحت رعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *