الروابدة تدعو ربَّات المنازل للاشتراك الاختياري بالضمان(التفاصيل)

أكّدت مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة بأن  الخدمات الالكترونية الجديدة التي أطلقتها المؤسسة تمكّن كل ربَّة منزل، سواء كانت مقيمة داخل المملكة أو خارجها من التقدُّم بطلب الانتساب الاختياري إلكترونياً من خلال موقع المؤسسة الإلكترونيwww.ssc.gov.jo دون الحاجة لمراجعة فروع ونوافذ المؤسسة، وكذلك؛ استفادتها من كافة الخدمات الإلكترونية المتعلِّقة بالاشتراك الاختياري.
 
وأشارت الروابدة خلال مؤتمر صحفي عقدته لإطلاق حملة اعلامية توعوية موجهه لربَّات المنازل تحت عنوان “اشتركي من بيتك” بأن الحملة تهدف للوصول الى كافة ربَّات المنازل الأردنيّات المتفرغات لشؤون الأسرة وغير العاملات في سوق العمل لتشجيعهن على المبادرة للاشتراك الاختياري بالضمان لما يمثّله لهنّ من مظلة أمان وحماية واستقرار، تنفيذاً للخطة الاستراتيجية للمؤسسة والتي تضمّنت في أحد محاورها مدّ مظلة الضمان الاجتماعي لكافة فئات المجتمع بما يُسهم في  تعزيز ركائز الحماية الاجتماعية في المملكة، باعتبار أن الاشتراك الاختياري هو أحد المزايا المعززة لهذه الركائز.
 
وأضافت بأن المؤسسة أتاحت لربَّات البيوت الأردنيات الاشتراك اختياريا في الضمان في 1/5/2010  وهو ما يعتبر نقلة نوعية في مجال التأمينات والحماية الاجتماعية يقدمها التشريع التأميني الأردني تضاهي ما تقدِّمه الدول المتقدمة في مجال التأمينات والضمان الاجتماعي في العالم، كما يأتي هذا الإجراء في إطار توجُّهات المؤسسة لتوسيع نطاق التغطية التأمينية وشمول كافة أبناء الوطن بمظلة الضمان الاجتماعي، مشيرة بأننا نفخر بانضمام ما يزيد على (26) ألف ربَّة منزل أردنيّة لمظلة الضمان الاجتماعي عبر الاشتراك الاختياري حالياً.
 
وأوضحت الروابدة بأن الضمان يعمل الآن ضمن رؤية شمولية تأخذ بالاعتبار شمولية التغطية وتوسيع الحماية بحيث لا يبقى أي مواطن خارج مظلة الضمان سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
 
 
 
وأهابت بربَّات المنازل الأردنيات غير العاملات بسوق العمل إلى المبادرة للاشتراك الاختياري بالضمان للاستفادة من المنافع والمزايا التي تضمنها قانون الضمان ولتعزيز حمايتهن حاضراً ومستقبلاً ولتمكينهن من الحصول على رواتب تقاعدية أسوة بالمشتركات العاملات وبما يرسّخ مبادئ العدالة في الحقوق بين المواطنين في إطار هذا التشريع.
 
وبيّنت الروابدة بأن المؤسسة تُطلق اليوم حملة إعلامية كبيرة لتعريف ربَّات المنازل الأردنيات المقيمات داخل وخارج المملكة بأهمية اشتراكهن بالضمان، تتضمّن يوماً ميدانياً ستنفّذه كافة فروع المؤسسة في المملكة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من ربَّات المنازل وتوزيع مادة توعوية خلاله، وإنتاج ونشر إعلانات صحفية واذاعية وتلفزيونية وبوسترات ورسائل ارشادية ومواد اعلامية أخرى وتوزيعها على الأماكن التي ترتادها النساء، وكذلك التواصل مع مواقع التواصل الاجتماعي والنوافذ الاعلامية للجاليات الأردنيّة بالخارج لتعريفها بهذه الحملة، إضافة إلى عقد لقاءات وندوات مخصَّصة للمرأة وبحث قضاياها في الضمان الاجتماعي وفي كافة محافظات المملكة.
 
وأوضحت بأن المؤسسة لديها استراتيجية واضحة لتعزير ركائز الحماية الاجتماعية في المملكة وأن الاشتراك الاختياري هو أحد المزايا المعزّزة لركائز الحماية الاجتماعية في الدولة باعتباره يؤدي دوراً مهماً في تمكين الأردنيين الذين لا يعملون لدى جهات عمل خاصة أو رسمية داخل المملكة، بمن فيهم ربَّات المنازل، والمواطنون العاملون خارج الوطن، والمتعطّلون عن العمل من الشمول بأحكام قانون الضمان، وبالتالي؛ الاستفادة من منافع تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة التي تضمَّنها هذا القانون، حيث مكّن الاشتراك الاختياري (5500) سيّدة أردنية من الحصول على راتب تقاعد من الضمان الاجتماعي.  
 
 وأكّدت بأن الاشتراك الاختياري يوفّر الحماية للمؤمن عليها عند إكمال السن القانونية للتقاعد أو لغايات الحصول على راتب التقاعد المبكر، كما يمكنَها من الاستفادة من راتب العجز الطبيعي شريطة الاشتراك لمدة لا تقل عن (60) اشتراكاً فعلياً بالنسبة لهذا الراتب، بالإضافة إلى توفير الحماية لورثة المؤمّن عليها في حال وفاتها شريطة أن لا تقل اشتراكاتها عن (24) اشتراكاً فعلياً وحدوث الوفاة أو العجز أثناء فترة الشمول.
 
 
 
وكشفت الروابدة بأن المؤسسة خصصت (27) ألف راتب تقاعدي للمؤمن عليهن النساء من بين (181) ألف راتب تقاعدي تخصصها الضمان الاجتماعي وبنسبة (14%) من إجمالي المتقاعدين، ويمكن أن يُعزى هذا الانخفاض بعدد الرواتب التقاعدية المخصصة للنساء في جانب منه إلى لجوء قطاع من النساء لصرف تعويض الدفعة الواحدة وعدم مبادرتهن للاشتراك اختيارياً مما يحرمهن أو يحد من إمكانية حصولهن مستقبلاً على راتب تقاعدي، إضافة إلى تدنّي نسبة مشاركة المرأة الأردنيّة إجمالاً في سوق العمل، مضيفة بأن المؤسسة اطلقت حملة اعلامية مكثفة خلال السنوات الماضية  للحد من هذه الظاهرة والتي كان من ضمنها عقد جلسات حوارية لممثلات الهيئات النسائية في كافة محافظات المملكة  بالإضافة الى نشر التوعية من خلال وسائل الصحافة والاعلام بأهمية محافظة المؤمّن عليهن على فترات شمولهن بالضمان الاجتماعي, مما ساهم في خفض نسبة اقبال النساء على صرف تعويض الدفعة الواحدة.
 
وأكّدت بأن قانون الضمان الاجتماعي لم يُميّز بين الرجل والمرأة وساوى بينهما في الحقوق والالتزامات سواء ما يتعلق بالرواتب التقاعدية بشتى أشكالها (شيخوخة ،وجوبي، مبكر، عجز، وفاة) أو ما يتعلق بخدمات تأمين إصابات العمل أو الانتفاع بالاشتراك الاختياري وإضافة سنوات الخدمة السابقة أو خدمات تأمين التعطل عن العمل.
 
ودعت الروابدة ربَّات المنازل لعدم التردّد في التواصل مع المؤسسة عبر قنواتها المختلفة من خلال الاتصال بالنافذة الهاتفية على الرقم  المجاني (080022025) من داخل المملكة من أي هاتف أرضي وكذلك على الرقم (065008080) من داخل وخارج المملكة من أي  هاتف أرضي و خلوي، أو من خلال الموقع الإلكتروني للمؤسسة (www.ssc.gov.jo)، أو صفحة المؤسسة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك في حال وجود أي استفسارات لديهن حول موضوع الاشتراك الاختياري والمنافع والمزايا التي ستتحقق لهن.
 
وأشارت بأن ربَّة المنزل تعتبر مشمولة بأحكام التأمين اعتباراً من بداية الشهر الذي تتقدّم فيه بطلب الانتساب الاختياري بعد موافقة المؤسسة على طلبها، على أن يتم تسديد اشتراك الشهر الأول على الأقل خلال الخمسة عشر يوماً الأولى من الشهر التالي لتاريخ تقديم الطلب وبغير ذلك يعتبر الطلب ملغى، ويتم تحديد اجرها الخاضع وفقاً لنظام الاشتراك الاختياري، حيث تلتزم ربَّة المنزل المشتركة اختيارياً بأداء الاشتراكات الشهرية بواقع (16.75%) شهرياً من الأجر الخاضع للاقتطاع لهذا العـام
 
 
على أن تؤدّيها خلال الخمسة عشر يوماً الأولى من الشهر التالي للاستحقاق، كما يحق للمنتسبة اختيارياً زيادة أجرها الخاضع للاقتطاع بنسبة لا تتجاوز (10%) سنوياً في شهر كانون الثاني من كل عام شريطة أن تتقدّم بطلب الزيادة خلال مدة أقصاها الخمسة عشر يوماً الأولى من شهر شباط من تلك السنة ويحق لها إلغاء طلب الزيادة خلال نفس الفترة من السنة ذاتها.
 
وأكّدت الروابدة بأن سنوات الاشتراك الاختياري تعتبر فترات اشتراك فعلية حيث تتاح لربَّة المنزل تمديد فترة اشتراكها لما بعد السن القانونية للتقاعد وذلك لاستكمال المدة الموجبة لاستحقاق راتب تقاعد الشيخوخة أو لزيادة راتب تقاعد الشيخوخة الوجوبي، كما يتاح لها استكمال فترة الاشتراك الموجبة لاستحقاق الراتب التقاعدي من اضافة مدد الخدمة عند إكمالها السن القانونية (55 سنة).

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *