فمن أنتم لتغيروا التاريخ ؟!

اخواني أحبتي أيها الشرفاء في كل اركان الوطن الاردني العربي  الهاشمي الكبير … جاءت رسالة عمان صوت الاردن ووجدانه وضميره ومؤشره ، رسالة الاسلام إلى العالم أجمع لتكون منارة لكل من يتبنى فكرا انسانيا وحضاريا وكل من يُؤمن بأننا شئنا أم أبينا شركاء في مصير واحد وأرض واحدة  أننا بإختيارنا نستطيع أن نجعل من هذا الكوكب كوكبا نستحق أن نعيش عليه … وستبقى عمان على الرغم من كل ما يحيط بها من توترات وحروب بين شرق وغرب الأنموذج الإنساني الذي يُفترض أن يحتذى.
فلنعمل جميعا لنرد عن وطن القلوب أذية، فالشر مرهون بنهضة فتية قد أقسموا أن ينهضوا لزواله وقد أقسموا أن لا يظل بأرضنا شيء من الارهاب او اشكاله ونقول للمتجنزرين بجنازير الوهم والضياع إنا نحن التاريخ فمن أنتم لتغيروا التاريخ ؟!
والله نسأل أن يجنب الاردن كل مكروه ويحفظ لنا مليكنا ويسدد على طريق الخير والفلاح خطاه وامنحه اللهم العمر المديد ولجيشنا العربي وأجهزتنا الأمنية عظيم التحايا والتقدير الكبير ولشعبنا الأردني الأشم الخير والسؤودد.
 رياض فواز النعمان- البحرين

شاهد أيضاً

الاستثمار، الرهان الخاسر!

جميعنا اصبح يعي و يدرك أن تحقيق نسب نمو وخلق فرص عمل وتحريك الدورة الاقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *