أمسية تعارف وترحيب بالسوريين الجدد في مدينة أوتاوا

تقرير  د محمد الشريف – أوتاوا

دعت الجمعية العربية السورية الكندية في أوتاوا إلى امسية تعارف وترحيب أمسية تعارف وترحيب بالسوريين الوافدين الجدد إلى مدينة أوتاوا، وقد حضر الحفل اكثر من خمسة مائة شخص جلهم من العوائل الجدد.
وقد أفتتح الحفل بالسلامين الكندي والسوري، ثم ألقى رئيس الجمعية السورية السيد منير لويس كلمة مرحباً بالجميع وشكر كل من قام على دعم هذه الامسية، وقال “أن الجمعية تم انشاؤها لخدمة الجالية السورية في مدينة أوتاوا وهي ترحب بجميع أعضائها الجدد وهي دائما مفتوحة لجميع  العوائل”، وطلب من الجميع التواصل مع الجمعية في حال الحاجة إلى أي مساعدات أو إستشارات.

ثم ألقى السيد مايكل قاقيش مسشار مدينة أوتاوا ومسؤول ملف اللاجئين فيها بكلمة عبر فيها عن فرحة لرؤيت هذه الوجوه المبتسمة و المشاركة الفعالة من جميع مؤسسات العمل المدني لدعم المواطنين الجدد، ثم استفاض بشرح ما تقوم به في المدينة لمساعده اللاجئين الجدد وقال “أن مدينة أوتاوا الى تاريحه رحبت باكثر من تسع مائه شخص وسيصل هذا العدد الى الف ومائتي شخص قبل نهاية هذا الشهر، وبنهاية العام الحالي سيصل العدد الى الفي مواطن جديد”، وأضاف  ” أن مدينة أوتاوا على استعداد كامل لتقديم ما تستطيع لمساعده الوافدين الجدد”، علماً أن المدينة تخطط لاقامة حفل في مايو للترحيب بالمواطنين الجدد.

وقد غنى أطفال ياسمين الشام أحلف بسماها أحلف بدروبها وأبوابها أحلف بالقمح وبالمصنع أحلف بالماكنة والمدفع بأولادى بأيامى الجاية ماتغيب الشمس السورية طول ما أنا عايش فوق الدنيا، ورحبو بالقادمين الجدد بأغنية طلوا حبابنا طلوا ونسم يا هوا بلادي، وانهوا بأغنية داليدا حلوة يا بلدي.

,شاركت مؤسسة «البشرية من أجل السلام» Humans for Peace Institution وهي مؤسسة غير ربحية ومسجلة لدى الأمم المتحدة، ممثلة برئيسها الدكتور محمد  الشريف.

كما شاركت بهذا الحفل كلية السيت، ومركز الخدمات الاجتماعية فانير، والوكالة العربية اللبنانية للخدمات الاجتماعية في أوتاوا، وخدمة 211 من مدينة أوتاوا، مكتبة أوتاوا والتي تقدم كتب واسطوانات وافلام بعدد من اللغات ومنها العربية، وموقع لاجئين613، ومركز الخدمات YMCA، وعدد آخر من الجمعيات ومؤسسات المجتمع المحلي لأطلاعهم على الخدمات المتوفرة لهم وربطهم بالجهات التي تقدمها البلدية والمؤسسات التعليمية ومؤسسات المجتمع المحلية.

ثم تناول الجميع وجبه العشاء التي تبرعت بها مؤسسة المدارس الفرنكوفينية في مدينة أوتاوا، وفي نهاية الحفل تم توزيع بعض الجوائز على الاطفال الجدد المقدمه من الداعمين لهذا الحفل.

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *