كل هالطنة وكل هالرنه.. للمليار أبو صنه!

بداية تحضرني قصة حقيقية صارت امام عيوني وعلى مسمعي، قبل سنوات ..لزفة، عرس في العاصمة للعروس والعريس .. وكان حينها موكب فاردة طويل في عمان، ادى حينها الى اقفال الطرق وخلق ازمة مرورية قاتلة..

وقفنا مع مئات السيارات وحشرنا حتى يمر موكب العروسين؟..

حينها خرج رجل تضرر من سيارته..؟ وقال (كل هالرنة وكل هالطنة الى ابو صنه).؟ ويقصد العريسين جراء ما حصل من فوضى عارمه في الشارع الرئيس..

اعود للمليار المنحة المقدمة من المانحين للاردن واللاجئين .. وكل هالطنة؟ من اجل مليار .. حيث اصبح المليار لا شيء؟ واي زعيم عربي .., يصرف هذا المليار بغضون اسبوع .اذا ما قرر السفر وحاشيته الى لندن او باريس …

وهناك ترليونات عراقية مثلا صرفت خلال اشهر او سرقت من الشعب العراقي في زمن المالكي حتى جاع الشعب العراقي ولم يجد حتى الاعشاب في بعض المناطق الان ؟وفي الاردن هنا جراء الفساد راحت مليارات …؟

فما لفت انتباهي هنا في الاردن انه تم إنشاء وحدة خاصة له من اجل مخرجات المليار تاع المنحة المقدمة من مؤتمر المانحين في لندن .. للاجئين الاردنيين والسوريين؟

من هنا اطلب من الله عز وجل ان تكون هذه الوحدة الجديدة تخرج من مخرجاتها.. بعيدة عن اليانسون .. وادوية المسهلات .. من اجل خروجها.. وبلاش كل هالطنة وكل هالرنة مشان مليار ابو صنة.. ومحنته واخيرا .. شو الصوص وشو مرقاته .. لمين ولمين مليار ابو ابو صنه وتوابعه وأذا زاد قليلا ..؟

منذر العلاونة 

شاهد أيضاً

تشغيل أول محطة للطاقة الشمسية للمركز الدولي لضوء السنكروترون

بدأ المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) تشغيل أول محطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *